abhas.net
 

Jean Daoud | LAB.DATE | Bayna Ana Wa Ana Hya | Verbe et revolution | Mouakoun | Congrès de Beyrouth pour le théâtre | contact us| Home | جان ج. داود | بين أنا وأنا هي | معاقون  | احتفال رقمه مُمَثِّل | مؤتمر بيروت للمسرح   | الضبع الديمقراطي   | الهذيان في جسد امرأة كلمات  | تواصل  | أصداء تبحث عن وطن  | مختبر الدراماتورجيا التمثيل والنصوص: ورش عمل  | إستشارات  في مجال الفنون | الصفحة الرئيسية

 

 

 
 
د. جان داود
دكتور في الدراسات السينمائيّة والمسرحيّة - جامعة باريس الثامنة
باحث، مُعِدّ مُمَثِّل، مؤسّس مختبر الدراماتورجيا، التمثيل والنصوص
أستاذ الدراماتورجيا والاخراج في معهد الفنون الجميلة-2
رئيس قسم المسرح في معهد الفنون الجميلة-2
أمين عام مؤتمر بيروت للمسرح
هاتف: 303536 3 961
فاكس: 391137 3 961
jeandaoud@yahoo: بريد الكتروني
jeangdaoud@abhas.nett
 
     
 
جان داود
(CURRICULUM VITAE)
 
     
  أعمال مسرحيّة:
 

تأليف وإخراج "بين أنا وأنا هي" (قُدّمت عروضها الأولى في تونس: مركز طاهر الحداد الثقافي، جامعة قرطاج، دار الثقافة بن عروس – آب 2005) ثم قُدّمت في الشّارقة في الامارات خلال شهر أيار 2006، ثم قُدّمت في اسبانيا (مهرجان طورطوشا الدولي تشرين أوّل 2006)، كما قُدِّمَت في إيطاليا (آذار 2007) بالإضافة الى عدد من العروض في لبنان. تُرجِم النص الى الكاتالانية ونشر في آسياغ دي تياتر (Assaig de teatre ).

*
 
  تأليف واخراج "معاقون" (نيسان، أيار، حزيران 1999 - مسرح بيروت).
*
 
  تأليف واخراج "احتفال رقمه ممثل" (حزيران 1988 - مسرح سان فرنسوا).
*
 
 

ترجمة واخراج "رقابة عليا" (النص الاجنبي لجان جينيه) قدمت عام 1981 في معهد الفنون في بيروت، ثم في باريس عام 1981 ايضاً، ومن ثم في بيت مري في المسرح الصغير خلال ايار 1982.

*
 
  تأليف واخراج "ثورة النسوان" (قدمت عام 1977 في الحازمية).
*
 
 

تأليف واخراج "يلِّي بدو يصير يصير" (قدمت عام 1972 في قصر الاونسكو، بيروت ثم في سير الضنية، قرطبا والحازمية).

*
 
  كتابة نصوص مسرحية ما زالت مخطـوطــة ولم تعــرض: "شيتـّـو"، "انا والخوري"، "القردة الذكية"، "بائع الهوى أو الابن الضال"، "مركب الثلاثة".

*
 
 

هذا بالاضافة إلى نشاط إذاعي (كتابة وإعداد برامج وإذاعتها والمساهمة في تنظيم وإدارة البرامج لإذاعة خاصة وذلك لمدة سنتين).

*
 
       
  محترفات:
 
أسّس "مختبر التّمثيل والنّصوص" في الجامعة اللّبنانيّة (كليّة الآداب منذ عام 1986، ثمّ معهد الفنون منذ 1996). هذا المحترف-المختبر يعمل مع جامعيّين من اختصاصات مختلفة عبر تقنيّات وأساليب تبحث عن الإنسان في مطلقه (المُمَثِّل). ويفتح هذا المختبر أبوابه للجمهور من حين لآخر للتّفاعل عبر بعض الأعمال التي تشكّل حالة اختبار تفاعلي مع الجمهور.
*
 
 
أنشأ محترفاً للاطفال: من أهداف هذه التّجربة إبراز دور المسرح في التّربية وهي تشكل المدخل الموثوق والعلميّ لإدخــال المسرح الى المدارس بشكل يحقّق معه دوره الفاعل. (هذا المحترف عمل على تعريف أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و13 سنة، على المسرح، على إمكاناتهم الإبداعية وعلى تكوين شخصيّة ولغة فنّيّة عبر أساليب اعداد الممثِّل. مدّة الدّورة الواحدة شهران بمعدل ثلاث ساعات عمل يومياً، وذلك في "المون لاسال" وقد استوعبت كلّ دورة مجموعات من الاطفال تراوح عددهم بين السبعين والمائتي طفلاً. عُقِدت الدّورة الاولى في صيف 1987 (من ثمارها عمل مسرحي Antigone ). تمّت الدّورة الثّانية في صيف 1988 (من ثمارها مشاهد من "فيلوكتيت" من المسرح اليوناني). استمرّت أعمال هذا المحترف حتى صيف 2002 في دورات صيفيّة كان من ثمارها أعمال مختلفة: مشاهد كتبها واخرجها الاطفال انفسهم1991، مشاهد كتبها الاطفال ومشاهد من المسرح الفرنسي1992...). أمّا التجربة الموازية والمكمّلة لهــذا المحترف فكانت المحترف التّربــوي.
*
 
 
المحترف التّربويّ: هو محترف لإعداد معلمــات على التعامل مع الطفل عبر المسرح، واعدادهنّ على التدريب المسرحي، وعلى تطوير اسلوب عملهـنّ بهدف تربـية ابداعية وقد تمّ في جزء منه في دار المعلمات (ساحل علما - Ste Famille )، وفي كلّيّة التّربية في الجامعة الّلبنانيّة. هذا، بالإضافة إلى ورش عمل في المركز الثقافي الفرنسي مع مجموعات من معلّمي اللغة الفرنسية والمسرح في بعض المدارس، بالإضافة الى تنشيط مهرجان المسرح المدرسيّ بالتعاون مع جمعية Alef لثلاث سنوات متواصلة، وورشة عمل مسرحي مع المكفوفين، وورش عمل في إطار حلقات عمل شبابية حول اللاعنف وحقوق الإنسان)...  
*
 
 
كما أعطى ورش عمل متخصّصة في إعداد المُمَثِّل ومنها: ورشة الشّارقة - أيّار 2006... بالإضافة الى ورش عمل تضع تقنيّات الممثِّل في تصرّف مُعدّي ومنشّطي حركات اللاّعنف – بالتعاون مع الهيئة اللبنانيّة للحقوق المدنيّة والهيئة الإسبانيّة للاّعنف... بالاضافة الى ورشة عمل تحت عنوان "درامية الرقص"... وورشات أخرى.
*
 
       
  المؤلـّـفـات المنشورة:
.ج
 

بين أنا وأنا هي       (مسرحيّة،       صدَرت في بيروت،2006)

1
 
  الضّـبع الدّيمقراطي        (كتابات حُـرّة، صدَر في بيروت، 1998)
2
 
  الهذيان في جسد امرأة كلمات (كتابات حُـرّة، صدَر في بيروت، 1998)
3
 
 

في مكان العرض المسرحي (سعياً إلى حالة مثاليّة
أبحاث في المسرح                   صدَر في بيروت عام 2000)

4
 
 

"بيت المشهديات"          (صَدَر في بيروت عام 2000)

5
 
 

"مدخل الى مقاربة مكان العرض المسرحي"                  (صَدَر في بيروت عام 2000)

6
 
 

"سلطة ماكن العرض بين سلطة الفن وخضوعه الى السلطة"                
(صَدَر في بيروت عام 2000)

7
 
     
  أفلام وثائقيَّة:
 

إعداد وإخراج "فيلم وثائقي عن المسرح والمشهديَّات في لبنان" (مدّة هذا الفيلم ساعتان ونصف الساعة، قُدِّم للصّحافة عام 1986 ).

*
 
 

إعداد وإخراج "فيلم وثائقي عن معهد الفنون العالي في باريس" مدة هذا الفيلم 36 دقيقة. انجز التصوير والمونتاج في فرنسا، شباط 1988. أتى الفيلم بعنوان:
- “Un Laissez-passer au Conservatoire National Supérieur d’Art Dramatique à Paris”

*
 
 

أخرج أكثر من خمسماية حلقة قصيرة من النوع الوثائقي المكثف والريبورتاج القصير عن لبنان للشبكة العالمية الاسبانية. تمّ بثها من المكسيك عبر الأقمار الاصطناعية للعالم الناطق بالاسبانية كافة. (مواضيع هذه الوثائقيات تنوّعت من المسرح إلى البيئة إلى النحت والفنون، إلى العادات والتقاليد، إلى الآثار والعمارة، إلى الشأن الاجتماعي والسياسي والتنموي والاقتصادي والادبي، إلى بعض الشخصيات الفكرية المبدعة كجبران خليل جبران، إلى حكايات مميزة أو ذات خصوصية ما، إلى الشأن التاريخي والابداعي والفني والثقافي عامة في لبنان...).

*
 
       
 
أسّس "مهرجان المسرح والعروض المشهديّة" عــام 1983.
. هـ
 

من أهداف إقامته للمهرجان اخراج حركة المسرح في لبنان من حال الرّكود او الغيبوبة الى دينامية فاعلة، ومن الإنحسار النوعي الى قفزة نوعية جدية، ومن فعل محصور ومقتصر على قلة ضئيلة الى حركة بمتناول الجماعة، كلّ الجماعة والشّعب، ومن حال الفردية المُهلِكة في احد وجوهها إلى حال الجماعة المتماسكة بتنوّعها وغناها. كما رغب عبر هذا المهرجان في اخراج حركة المشهديات من حال شباك التذاكر والشكل الميركانتيلي ودفعها في اتجاه الفعل الثقافي الملتزم باهم اهداف المسرح وأسباب وجوده: الانسان. (اعمـــال من هذا المهرجان: "الضيف" أو "العائلة طوط"، "ضاعت الطاسة"، "قصة حديقة الحيوانات"، "الكوميديا الزرقاء"). كما شارك في العمل في "صانع الاحلام" (مهرجان بغداد ثم قرطاج في تونس عام 1985).

 
  عضو لجان تحكيم في:

مهرجان القمر الذّهبيّ - لبنان (لمدّة ثلاث سنوات)،

-
أيّام الشّارقة المسرحيّة- الشّارقة، الإمارات 2005.
-

مهرحان المسرح الجامعي – عمان ( جامعة السلطان قابوس)

-
*
 
       
  أبحاث وكتابات:
. و
  ماهيَّة المسرح: (بحث أتى في ماية وخمسة وثمانين صفحة - لم يُـنشر)
1
 
 

الشخصيَّة المسرحية: (انطلاقاً من "مكبث" لشكسبير) تمّت ترجمة هذا العمل في اقتباس اختباري يكثـّـفه في شخصيّة واحدة تمهيداً لاخراجه ولطرح دور الشخصية المسرحية في التأليف والإخراج (لم يُـنشر).

2
 
 
دراسة لـ"صانع الأحلام" أو نموذج لدراسة نصّ مسرحيّ وتحليل شخصية.
3
 
 

الجمهور المسرحي في لبنان.

4
 
 

معلوماتيَّة وثائقيَّة عن المسرح في لبنان (أتت في مائتيّ صفحة وهي تشكل نوعاً من تاريخ وأرشفة لحركة المسرح والمشهديّات في لبنان، منذ لبنان القديم حتى العام 1984).

5
 
  الـفِـرَق التمثيلية في لبنان.
6
 
  صالات المسرح في لبنان.
7
 
 
الشباب والعمل التطوعي: قراءة وطروحات للوضع الشبابي في لبنان (سيناريو لفيلم وثائقي عن الشباب والعمل التطوعي - تمَّ تصوير جزء أساسي من هذا العمل)
8
 
 

"هذا هو الشكل الذي أراه للحزب": (لم يُـنشر)

9
 
 

"أصداء تبحث عن وطن".

10
 
 
من أجل جامعة لبنانية (طروحات ومضمون متحرك تطويراً للمناهج ولأساليب وأشكال اخرى للعمل النقابي في الجامعة).
11
 
  المسرح ودوره في التربـية الإبداعية.
12
 
 

في تسمية مكان العرض المسرحي.

13
 
  سلطة صالة المسرح وخضوعها الى السلطة.
14
 
  صالة المسرح صورة للعقل الإجتماعي.
15
 
  في دراسة الكاتب المسرحي
16
 
 

عثرات المُمَثِّل (ندوة في معهد الفنون في تونس)

17
 
 
جدليّة القاعدة واللاقاعدة في كتابة النّصّ المسرحي – (مهرجان المسرح التجريبي – القاهرة 2005)
18
 
 

دراماتورجيا المُمَثِّل (مداخلة في إطار مؤتمر بيروت للمسرح – 2005)

19
 
 

فصحى أو عامّيّة: المُمَثِّل لغة المسرح  (الشّارقة – كانون الأول 2005)

20
 
       
 

لجان علميّة ومهمّات أكاديمية:

. ز
 

عضو في اللّجان العلميّة في معهد الفنون(2002-2006) وكلّيّة التربية (2000-2002) في الجامعة اللبنانيّة.

1
 
 

كُلِّف من رئاسة الجامعة اللّبنانيّة للعمل على تطوير مناهج معهد الفنون (امتدّت أعمال هذه اللّجنة لِسنة ونصف خلال 2004 و2005).

2
 
 
كُلِّف من رئاسة الجامعة اللّبنانيّة للعمل على تطوير مناهج كلّيّة التّربية (امتدّت أعمال هذه اللجنة على سنتين: 2003 و2004) .
3
 
 
شارك في لجان إعداد مناهج الدّبلوم ماستر (تربية فنّيّة) في كلّيّة التّربية خلال العام 2002.
4
 
 

تولى رئاسة قسم التّمثيل في معهد الفنون الجميلة – الفرع الثّاني بين العام الجامعي 2001-2002 والعام الجامعي 2005-2006.

5
 
 
شارك في تأسيس قسم التّربية الفنيّة – مسرح، في كليّة التّربية في الجامعة اللّبنانيّة وتولّى مسؤوليّة منسّق هذا الاختصاص لمدّة أربع سنوات 1997 – 2001.
6
 
 

عضو لجان التّحكيم لمباريات الدّخول الى قسم التّمثيل في معهد الفنون والى قسم التّربية الفنّيّة مسرح في كلّيّة التّربية.

7
 
       
 

أستاذ في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللّبنانيّة حيث يعطي في قسم المسرح المواد   التّالية:

. ح
 
(Dramaturgie) دراماتورجـيا أو فقه المسرح.
1
 
 

الاخراج المسرحي.

2
 
 

أشرف في الإطار النّظري على دراسات ورسائل لإعطاء ديـبلوم دراسات عليا في المسرح. ومنها: 1- ألـبير كامو، 2- أوغيست سترندبرغ، 3- أوجين يونسكو، 4- أتولد فوجارد، 5- صموئيل بـيكيت، 6- أوغيست سترندبرغ (ثانية)، 7- ايـنـغـمـار بـرغـمـان، 8- رايـنـر وارنـر فـاسـبـيـنـدر، 9- ألبـير كامو (ثانية)، 10- ستانيسلاف فيتكيـيفيتش، 11- سلافومير مروجيك  12- اليخاندرو الفاريز كاسّـونا، 13- جبران والمسرح، 14- صموئيل بـيكيت (ثانية)، 15- ليونارد غيرش... 16- فيديريكو فيلليني، 17- مسرح الأطفال، 18- أندريه روستان، 19- رينيه دو أوبالديا، 20- Témoignage de naissace d’une pièce de théâtre ، 21- آلمر رايس بين التعبيرية والسوريالية (استناداً إلى الآلة الحاسبة)، 22- دراسة مسرحية (الطفل) (للكاتب بروسولو)، 23- الحلقة المفرغة في مسرحية "بانتظار غودو، 24- ادوارد بوند وما بعد الحداثة في المسرح، 25- قدرية الشرّ في نتاج أوسكار وايلد، 26- مسرح الحركة، 27- مسرح كلايست، 28- دراسة ليزيستراتا (لأريستوفان)، 29- دراسة مسرح طاغور، 30- مسرح آرابال,
_31 Le silence dans l’expression scénique dans “Acte sans parole”( A partir de Beckett ).....

3
 
 

أشرف في الإطار العملي لمشاريع الديـبلوم على ترجمة وأو إقـتباس وإخراج المسرحيّات التّالية: 1- العادلون (من ألبـير كامو)، 2- الكراسي (من يونسكو)، 3- مكان مع الخـنازير (من أتولد فوجارد)، 4- كل الذين يسقطون (من صموئـيـل بـيكـيـت)، 5- الآنسة جولي (من أوغيست سترندبرع) ، 6- القـناع (عن Persona من ايـنـغمـار بـرغمان)، 7- دموع بترا فـونكان المرّة (من فـاسبـيندر)، 8- الأخوت والراهبة (من س. فيـتـكيـيفـيـتـش)، 9- مَنْ قطف زهرة الخريف (من ريمـون جـبـارة)، 10- مـركب بـلا صـيّــاد (من كاسّـونـا)، 11- جــنّـاز راهـبـة (من ألـبـيـر كامـو في اقـتباس عن فولكنر)، 12- حكاية فاسكو (جورج شحاده)، 13- كالـيـغـولا (مـن ألـبـيـر كامـو)، 14- في انـتـظـار غـودو (صمـوئـيـل بـيكيت)، 15- الفراشات حُـرَّة (ليونارد غيرش)، 16- نهاية اللـّـعبة (من صموئيل بـيكيت)، 17- سوء تـفاهم (ألبـير كامو)، 18- المُدان (من رينيه دو أوبالديا)، 19- لاماما (من أندريه روستان)، 20- لاسترادا (فيديريكو فيلليني)، 21- الآلة الحاسبة (آلمر رايس)، 22- الطفل (للكاتب الفرنسي كلود بروسولو، 23- بانتظار غودو (في اقتباس اختباري)، 24- "لاسيريناد" (للكاتب سلافومير مروجيك)، 25- ثلاثية الحرب (أدوارد بوند)، 26- الملك يموت (يونسكو)، 27- "الباخيات" (يوروبيدس)، 28- كل عطور الشرق (آرابال)، 29-"العبد"، 30- "ألف ألف والنون ضايعة"،31- "كسر الضمة، 32- Acte sans parole ...

4
 
       
 
أستاذ في كليّـة التربـية في الجامعة اللّبنانيّة في اختصاص التّربية الفـنّـيّـة – مسرح، حيث أعطى:
. ط
 
"التّربية وفن التّمثيل" (إطار المادّة محترف اختباري)، دراسة النّصوص، التـّأليف المسرحي، المسرح والمناهج المدرسيّة، بالإضافة إلى مواد التّدريب على كيفيّة استخدام المسرح في التّربية و"تدريسه" (التّدريب والمشاهدة، التّدريب والمشاركة، والتّدريب والممارسة).
 
       
 
أستاذ في قسم الدراسات المعمّقة – مسرح وفنون سمعية بصرية، في جامعة الروح القدس، حيث درّس :
. ي
  منهجية البحث
1
 
  نقد ونظريات
2
 
  كُتَّاب المسرح
3
 
 

:كما أشرف في القسم عينه على رسائل لدبلوم الدراسات المعمّقة ومنها

*"الممثِّل والأخلاق"،  *"مقاربة أسطورة ألكترا في المسرَحَين الإغريقي والفرنسي"،  * "مناهج المسرح المدرسي في لبنان بين النظرية والتطبيق"،  * "تقنيّات إعداد الممثِّل وتطبيقاتها التربوية"،  * "اللّون، دلالاته عبر العصور، وأثره الدّرامي في العرض المسرحي"...
 
       
 
أستاذ في كلّيّة الآداب والعلوم الإنسانيّة في الجامعة اللبنانية منذ العام 1986 حيث درّس المواد التالية:
. ك
  السينما:

السينما لغة العصر وجزء من حضارة القرن العشرين، والتعامل معها بات تعاملاً يومياً مما يُحتّم معرفة رصينة لهذه اللغة ولمكوناتها، كما ان السينما ووسائل المرئي والمسموع أخذت طريقها إلى المناهج في المدرسة مما يحتم على الطالب معرفة جدية تخوله الوقوف على ابعادها الثـقافية، الفنية، التربوية، الاجتماعية، التاريخية، الاعلامية، السياسية... وتخوله القيام بعملية تحليلية ونقدية شاملة تحصنه من عملية غسل الأدمغة التي تقوم بها السينما والتلفزيون والفيديو (يعطي هذه المادة في إطار نظري وتطبيقي).

 
1
 
  المسرح:

وجود هذه المادة كلاسيكي في إطار علاقة المسرح بالشّعر، وصناعة النّصّ، وبناء الشّخصيات... وبالعلوم الإنسانية والأدب والحضارة عامة (أعطى هذه المادة في إطار محاضرات ومحترف عملي موازٍ لها).

 
2
 
  تقنيّات التّصوير:

أعطى هذه المادّة في قسم الآثار وهي تهدف الى تزويد  عالم الآثار بمعرفة تقنية وفنية تسمح له بتكوين وثيقة علمية عبر الصورة لاكتشاف، لبحث او لموضوع ما. (مادة نظرية وتطبيقية).

 
3
 
  "دينامية الجماعة" (قسم علم النفس):

عمل عبر هذه المادة التي أعطاها في اطار محترف للتعبير الحر الجسدي والصوتي، على اخراج الفرد (المشارك في المحترف) من حال الترسبات الاجتماعية والتربوية والنفسية ومن حال التراكمات المعلوماتية والذاكرة إلى حال الانسان الحر المبدع الفاعل القادر على التخطيط واستعمال المعرفة المكتسبة كحد أدنى ينطلق منه، وفي الاتجاه الذي يراه مناسباً، لاستنباط الحلول وتحقيقها في حال اية مشكلة على مستوى الجماعة، على مستوى القائد (Leadership ) والقيادة او على مستوى الافراد ذاتهم مع ذاتهم، مع آخر او مع آخرين. بالاضافة الى فهم وتحليل القوى التي تـُـركِّـب الجماعة او الجماعات وتحركها، وانواع الجماعات وقيامها من فريق العمل المصغَّر الى فريق "الفعل" وفريق الضغط الى الاحزاب... الى توازن الجماعة الواحدة، تفاعل وتوازن الجماعات والقوى التي تتجاذبها وظهور "القائد" واطباعه واساليب عمله الممكنة وقيادة الجماعات وانماطها... كما تمَّ العمل من خلال هذه المادة على إيلاء الفرد، واعداده لتحمل المسؤولية واداء دوره بافضل شكل ممكن، كان ما كان هذا الدور، أهمية قصوى وأولوية وذلك من خلال تقنيات التعبير الجسدي التي هي في اسس اعداد الممثل. "تمَّ ايضاً العمل من خلال هذه المادة على تعريف الفرد على ذاته لقبولها وبالتالي قبول الآخر في اطار حياة الجماعة. وتنمية الثقة بالنفس وبالآخر وتحمل مسؤولية الذات والآخر والجماعة. بالاضافة الى العمل على النواحي التالية:
- التدريب على الاصغاء الجيد وعلى التعرف والاكتشاف من خلال الصوت ومن خلال الجسد تحت عنوان: الجسد لا يكذب.
- فهم وتنمية وابتكار وسائل التواصل مع الآخر في الحالات العادية، المشوَّشة والمعقدة.
- تنمية العامل الابداعي والمخيلة، والتدريب على ايجاد حلول وتطوير الحلول المعروفة التي قد لا تفيد احياناً، والتدريب على اكتساب المرونة في التفتيش على حل لاية مشكلة تطرأ على مستوى الفرد او الجماعة.
- امتلاك تقنيات والتدرُّب على حسن تحليل المعطيات انطلاقاً من الواقع المادي ودوافعه (الجسد، التنفس، النظر... التجمعات...)
- تقنيات البسيكودرام ولعب الادوار، والتخلص من التشويش ومن التراكمات وحل المشاكل على مستوى الفرد والجماعة عبر "اللعب" وعبر التعبير الجسدي والصوتي.
- امتلاك تقنيات "التواصلية" (Communication ) والتنشيط في اطار الجماعة وإعداد المُعِدِّين.
- امتلاك تقنيات التعامل مع "الفضاء" (مجال اللعب او العمل = Espace ) وحسن تحضيره ليخدم هدف التواجد فيه.
- امتلاك تقنيات تنظيم الاجتماعات والدورات التدريبية (Séminaires ) والمؤتمرات... ومتابعة نتائجها وما ينتج عنها.

لا مجال لذكر مضمون المادة بكامله. اما العمل على المواضيع المشار اليها فقد تمّ في اطار مُحتَرَف عملي. كما تمّت عملية اعطاء الجانب النظري المتعلق بها كحصيلة وتقويم وتحليل وتعريف بنظريات علمية مختلفة، وكانت قاعدة العمل الانطلاق من العملي والتطبيقي الى النظري... كل ذلك بهدف اعداد الفرد، كما ذكرنا في المقدمة، ووضعه في افضل وضع ممكن عبر "التربية الحرة" التي تعده للحياة والمهنة وللمشاركة والتمكّن من الفعل وتحريك حياة الجماعة. (إعطاؤه لهذه المادة تمّ دائماً انطلاقاً من اساليب اعداد الممثل المستحدثة وتقنيات التعبير الجسدي وذلك من العام 1988 حتى1996 تاريخ ارتباطه كاستاذ بمعهد الفنون).
 
4
 
       
 
شارك باحثاً في ندوات ومؤتمرات مختلفة واعطى محاضرات عدّة حول المسرح والتربية الإبداعيّة والإعلام وأثر السّينما والمسرح في تنمية الإنسان. كما كانت له دراسات تنمويّة واقتراحات من أجل الجامعة وتطوير المناهج ووسائل الإعلام وحول السّينما والمسرح ودورهما في المدرسة وفي التربية الإبداعيّة. شارك في مؤتمر لقسم علم النّفس في الجامعة اللبنانية، حول موضوع "أيّ مدرسة نريد" ليطرح تقنيّات إعداد المُمَثِّل كمدخل إلى التربية الإبداعيّة أو التربية الحرّة. أجاب على استـشارات تـقـنـيّة في مجال عمارة المسرح، كما شارك في التّخطيط لبعض البرامج التـّنموية الشبابيّة. أعطى ورش عمل مختلفة لتأهيل المعلمين للإفادة من تقنيّات الممثل في العملية التّربويّة... أعطى مجموعة ورش عمل تضع تقنيّات الممثِّل في تصرّف مُعدّي ومنشّطي حركات اللاّعنف – بالتعاون مع الهيئة اللبنانيّة للحقوق المدنيّة والهيئة الإسبانيّة للاّعنف. أعدّ وشارك في مؤتمر المسرح (لبنان 1982)، كما شارك في الإعداد لمؤتمر يدرس كيفـيّـة النّهوض بتلفزيون لبنان وشارك في المؤتمر المذكور (1986). أعدّ مؤتمر بيروت للمسرح (كانون الأول 2003) وكُلّف بمهمّات الأمين العام لهذا المؤتمر. أعدّ مؤتمر بيروت للمسرح في دورته الثّانية (تشرين الثاني 2005) تحت عنوان "الممثل: مفاهيم، تقنيّات، إعداد وتجربة ميدانية".
. ل
       
  :التحصيل العلمي
. م
 
دكتوراه في الدراسات السّينمائيّة والمسرحيّة (جامعة باريس الثّامنة، فرنسا، 1985).
*
 
 
ديبلوم دراسات عليا في التمثيل من معهد الفنون الجميلة، الجامعة اللبنانيّة، 1981 (كما حاز من كلية العلوم على مقررات سنتين جامعيتين في الرياضيّات، الفيزياء والكيمياء قبل اختياره التّخصص في المسرح والسّينما).
*
 
       
       
بيروت  -  تموز 2007
   
       
Copyright © 2007 - All rights reserved